خلال مؤتمر صحفي بعدن.. الكابتن العلواني يوضح الواقع الحقيقي للطائرة الجديدة A330

Jun 28 2022

خلال مؤتمر صحفي بعدن.. الكابتن العلواني يوضح الواقع الحقيقي للطائرة الجديدة A330

عدن, 23 فباير 222

أكد رئيس مجلس الإدارة الكابتن أحمد مسعود العلواني، أن الخطوط الجوية اليمنية تواجه الكثير من التحديات ومحاولات الإساءة لسمعتها الكبيرة في عالم الطيران وتعمل في أجواء وظروف لا تتحملها أي شركة طيران.

وقال الكابتن العلواني، في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم الإربعاء، بحضور وكيل الهيئة العامة للطيران المدني محمد ناشر والكابتن عبدالله الشطفة مدير ادارة العمليات : إن "الطائرة A330 التي انظمت الى اسطول الشركة، تعد الثالثة التي تشتريها الخطوط الجوية اليمنية، والخامسة ضمن الخطة التوسيعية لأسطول الشركة ، مؤكدا أن الطائرة تعمل وفق أنظمة تقنية ورقمية حديثة تواكب حركة الطيران الاقتصادي وعمرها الافتراضي 30 عاما وتتسع لـ 259 راكبا درجة سياحية و18 درجة أولى وحمولة 30 طنا.

وأضاف: إن "أي طائرة تعزم الشركة شراءها تشكل لجنة فنية تتدارس كل الخيارات وكل قطعة فيها وتاريخ صنعها والصيانة التي طالتها وعمرها ثم تقدم لمجلس الإدارة وتتولى اللجنة الفنية دراسة العرض من كل جوانبه للوصول إلى إقرار عملية الشراء".

مؤكدا أنها طائرة ممتازة وحديثة وآمنة وخضعت لكافة الفحوصات الميكانيكية والفنية المعتمدة من قبل الهيئات والاتحادات العربية والدولية المعنية في النقل والطيران المدني، ولا صحة للمزاعم التي تقول إنها طائرة سكراب، بل أنها أفضل وأجود من باقي طائرات اليمنية الأخريات.

من جانبه استعرض المهندس محمد سالم رئيس لجنة شراء الطائرة "إيرباص A330" الآلية التي تمت خلالها عملية شراء الطائرة وعن العروض المقدمة لمجلس الإدارة اليمنية بشأن أسعار الطائرات واعمارها وكيف تم اختيار الطائرة.

وأشار سالم إلى أن عمر الطائرة 13 عام ، حيث تم تصنيعها في العام 2007 ، لافتا إلى أن عمر الطائرات الافتراضي 30 عاما .

وأكد صالح سلامة الطائرة وحداثتها وجودتها بالمقارنة مع طائرات باقي الدول العربية ، معززا حديثه بمعلومات وأرقام معتمدة من اتحاد الطيران العربي والمدني.

لافتا إلى أن الذين يشككون بالطائرة "إيرباص A330" عبر وسائل الإعلام غير مختصين ولا تربطهم أي علاقة أو صلة بالطيران والطائرات.

إلى ذلك، تحدث المدرب وكابتن الطائرة (إيرباص A330) "عبدالله محمد الشطفه" قائلا بأنه أي مطار عربي تحط فيه الطائرة يحق لهيئات الطيران إجراء فحص مفاجئ للطائرة ومحركها وحجزها في حالة كانت غير صالحة وآمنة ، مؤكدا بأن "إيرباص A330" طارت في الأجواء الأوربية وتم بيعها لليمنية إثر افلاس شركة الطيران المالكة لها سابقا بسبب كورونا وإغلاق الأجواء والإجراءات المتخذة في ذلك.

وأكد بأنه لايوجد أي شك بشأن الطائرة "إيرباص A330" ومسألة الخلل طبيعي وممكن حدوثه لأي طائرة ولو كانت مولودة حديثا.

وعن سبب تأخير الرحلات أكد الكابتن الشطفه أن اليمنية لا تتحمل التأخير بشأن مواعيد وصول واقلاع الرحلات وذلك بسبب بعض الإجراءات المتبعة في المطارات بعدن أو غيره وذلك شيء طبيعي لعدة شركات وعدة رحلات.

وعن سبب ارتفاع أسعار التذاكر أكد الشطفه أن انهيار العملة هو السبب وليس اليمنية ، مشيرا إلى أن أسعار التذاكر قبل الحرب كانت ب 80 ألف ريال وكانت تعادل400 دولار ، لافتا إلى أن الشركة تأخذ قطع غيارها بالدولار وتدفع رواتب طياريها بالدولار وغيرها من المصاريف التشغيلية والصيانة التي تتم كلها بالعملة الصعبة.


More Others