معاناة إضافية للمسافرين بسبب إلغاء بعض رحلات الطيران ..

معاناة إضافية للمسافرين بسبب إلغاء بعض رحلات الطيران ...

تسبب إلغاء بعض رحلات الخطوط الجوية اليمنية من مطار عدن الدولي في الايام الماضية إلى معاناة إضافية لكل المسافرين الذين تكبدوا عناء السفر البري الطويل من محافظاتهم ليتفاجئوا بعد وصولهم الى عدن بإلغاء رحلاتهم الحاجزين عليها نتيجة عدم الحصول على تصاريح الطيران من قبل التحالف . وأبدت إدارة الخطوط الجوية اليمنيةإستغرابها من تناول بعض الناشطين وبعض المواقع الإلكترونية الذين كتبوا ويكتبون أن سبب إلغاء الرحلات يعود إلى عدم جاهزية طائرات اليمنية من الناحية الفنية لتغطية هذه الرحلات . ولكي تتضح الصورة فإن رحلات الخطوط الجوية اليمنية يتم منحها تصاريح تشغيلية من قبل التحالف لكل رحلة وبدون هذه التصاريح لاتستطيع طائراتنا الاقلاع اوالهبوط وما تم من الغاءات هو بسبب عدم حصول الشركة على هذه التصاريح المطلوبة بل إن الالغاءات مازالت مستمرة ولو جزئيا وان إدارة الخطوط الجوية اليمنية بحسب امكانياتها المحدودة واهمها تغيير مسار الرحلات الى مطار سيئون الدولي بدلا عن مطار عدن وهذا من المؤكد انه سوف يسبب معاناة جديدة للمسافرين ولا سيما أولئك المرضى الذين تحملوا مشقة السفر لأكثر من اثنى عشر ساعه حتى وصولهم الى عدن وهنا سيتكبد المسافر معاناة جديدة بانتقاله برا الى مطار سيئون لا تقل عن ثمانية عشر ساعه وتقديرا لظروف المسافرين لا زالت إدارة الشركة مستمرة بمطالبة تصاريح لرحلات إضافية تعويضا عن الرحلات الملغية ونود إحاطة الجميع علما بأن إحدى طائرات الشركة واقفة في مطار القاهرة بدون رحلات بسبب عدم وجود هذه التصاريح والثلاث الأخريات مجدولة فقط رحلة واحدة لكل طائرة حيث أن بإمكان الإدارة المعنية في الشركة جدولتها وتشغيلها لأكثر من ثلاث رحلات إذا توفرت التصاريح اللازمة ... الأخوة الكرام هذه شركتنا الوطنية وكل مواطن أو مسافر يعتبر أهم إهتمامنا فهم رأس مال الشركة وواجب وطني الحفاظ عليهم وعدم تعريض ركابنا لاي معانات اضافية. فلنكن على قدر المسؤليه ونتكلم بمنطق وعقلانية بدون مبالغه ويكون انتقادنا بناء ومبني على العقل والمنطق والحس الانساني وليس تفنن في سرد الكتابات وانتقاء العبارات وصياغة الجمل التي تسيء للشركة الوطنية الوحيدة التي أثبتت حياديتها وخدمتها لكافة أبناء اليمن ... وما إستمرارها وبقاءها في تقديم الخدمة إلا دليل على أنها فعلا شركة وطنية تؤدي دورها على أكمل وجه وإن وجدت بعض الأخطاء بسبب الأوضاع الاستثنائية فهذا وارد في هكذا أوضاع .... وتناشد إدارة الخطوط الجوية اليمنية كافة الجهات المعنية في تذليل الصعاب وتسهيلها من أجل الحصول على تصاريح إضافية للرحلات حتى تستطيع نقل العالقين في الخارج و الداخل كجانب إنساني و تخفيفا لمعاناة الركاب .