اليمنية.لاتتحمل المسؤولية

اليمنية.لاتتحمل المسؤولية

بقلم نجيب صديق ..

معيب ...ومخزي...أن تسمى دولة وحكومة.وهي لاتستطيع أن توفر لقمة العيش الكريم لمواطنيها..أو توفر حماية لناسها. ..ومؤسف ومؤلم أن نرى أيضا أن مؤسسات الدولة تشكو من حالة فقدان التوازن نظرا لغياب دور الحكومة.. أقول هدا وانا وكل العالم يرى ماوصلنا إليه مطار عدن الدولي المشهود له تاريخياً من أنه من اشهر واقدم مطارات المنطقة يعاني من عدم قدرته على تزويد الطائرات بالنفط للناقل الوطني... الخطوط الجوية اليمنية... هدا الامر يدعوا الى الاستغراب بل المساءلة.لااستطيع أن أفهم كيف تستطيع اليمنية أن تواصل استمرارية رحلاتها في ظل هكدا وضع يحاول البعض أن يعرقل نشاطها .وهده المحاولات لاتعد سوى اعمال خارجة عن المألوف. أن شركة النفط الوطنية معنية بدرجة أولى في توفير الوقود للطيران الوطني المتمتل بخطوط الجوية اليمنية... لقد نبه القائمون على شؤون اليمنية أنه بالرغم من تزويد الطائرات بالوقود من دولة جيبوتي..وهي الجارة في القرن الافريقي يكلفها الكثير.. وهو أمر معيب ومخزي للحكومة.. لكننا نقول إن المسؤلية تقع على الحكومة بدرجة كبيرة وأخلاقية في أن تعالج هدا الامر ..فاليمنية لاتتحمل مسؤلية توفر الوقود فهي ناقل وطني تتزود نفط من شركة حكومية وطنية.لهدا على الحكومة بدرجة كبيرة أن تعالج هدا الامر الذي يصيب سمعة مطارنا في مقتل.. ياسادة هدا وطن فحافظوا عليه.. وعلى مؤسساته ولتكن اليمنية عنوان وبوابة الشروق.