ردا على الكاتب ناصر بن لزرق

ردا على الكاتب ناصر بن لزرق

عدن 5 يناير 2021

سلمت اناملك اخي العزيز ناصر وشكرا لك على دفاعك عن اليمنية، في وقت بات الكثيرون يتقنصون العثرات ويبثون الشائعات.

اخي ناصر أقول لك سلمت يداك واناملك التي خطت هذه الحروف، واضيف إلى ما ذكرته في مقالم انه لا يوجد في العالم كله أن هناك أي شركة وطنية تم تركها وحيدة تواجه مصيرها وخصوصا في جائحة كورونا سوى الخطوط الجوية اليمنية.

أود ان اكشف لك عن أمور ومواضيع تحز في النفس، "اليمنية" هي الشركة الوطنية الوحيدة التي غابت تماما عن اهتمامات الحكومة، ولم تعد في أي موقع من سلم أولويات الحكومة، هكذا تم نسيانها لأسباب لا نعرفها، رغم ان دول العالم وحكومات العالم وضعت الكثير من الإجراءات لدعم شركاتها ومؤسساتها الوطنية لإنقاذها من الإفلاس، وتم وضع مختلف شركات الطيران العربية والعالمية ضمن حزمة "انقاذ" من قبل حكوماتها ودولها، إلا الخطوط الجوية اليمنية، التي واجهت مصيرها منفردة ووحيدة، وبفضل الله وقيادة الشركة استطاعت ان تتجاوز هذه المحنة وهذا التحدي الكبير،  وشدت طولها بنفسها ولملمت جروحها وعملت من تلقاء نفسها حزمه انقاذ وسياسيه ترشيد واستطاعت ان تعبر هذا المطب والفخ الذي وقعت فيه كبرى الشركات وها هي اليوم نراها واقفه شامخه شموخ الابطال فاللهم لك الحمد دائما وابد.


املنا في الحكومة الجديدة، ان تعيد "اليمنية" ضمن سلم أولوياتها، وتدعمها بالشيء المستطاع من خلال تقديم الوقود، وتقدير وضع الشركة الاستثنائي.


واملنا أيضا في الأقلام النيرة والعقول المستنيرة ورجال الاعلام والرأي أن يكونوا منصفين وان يكونوا معول بناء وان يجعلوا طيران اليمنية ضمن اهتماماتهم، كما فاجأتنا اخي ناصر بمقالك الجميل وحروفك الرشيقة.

شكرا لك، وشكرا للناشر 
والف تحية وسلام

سلام. محمد جباري
مدير إدارة الإعلام 
الخطوط الجوية اليمنية